يسوع انت الهى
Facebook : Dr. Magdi Yacoub ( Daily Motivation )

The Link : https://www.facebook.com/pages/Dr-Magdi-Yacoub-Daily-Motivation-/289063767774700

Join Us !

يسوع انت الهى


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
ســــــلام و نعـــــــمة يـــا زائر منور المنتدى , أخر عضو سجل معانا و نورنا فى المنتدى هو بستفروس .

شاطر | 
 

 طريق الشهوات و عواقبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mark18
مشـــــــــــــرف قســــم الألعــــاب
مشـــــــــــــرف قســــم الألعــــاب
avatar

عدد المساهمات : 399
نقاط : 15255
روح المحبة : 3
تاريخ الميلاد : 18/09/1996
تاريخ التسجيل : 19/10/2009
العمر : 21
الموقع : الأسكندرية
العمل/الترفيه : لسة طالب

مُساهمةموضوع: طريق الشهوات و عواقبة   الخميس ديسمبر 17, 2009 9:16 pm

طريق الشهوات وعواقبه

"كل الأنهار تجري إلى البحر، والبحر ليس بملآن" (جا1: 7)



+ نرى من خبرة سليمان في طريق الشهوات المادية، والتي انغمس فيها فترة من الزمن – قبل أن يملَها ويزهد فيها – أنها لا تُشبع النفس أبداً. وقال صراحة:


"العين لا تشبع من النظر، والأذن لا تمتليء من السمع" (جا1: Cool



+ وهو درس عملي لكل انسان يجهل تلك الحقيقة، أو يحاول أن يتجاهلها، أو ينساها، أو يتناساها، وهي أن الإنحراف وراء القلب، والفكر، والذهن الفاسد، تكون نتائجه الخطيرة على الجسد والنفس والروح،ويقود إلى تقصير العمر، والموت المبكر، كما يقول الملك المختبر:

"لماذا تموت (أيها الشرير) في غير وقتك" (جا7: 17).

"سنو الأشرار (أعمارهم) تقصُر" (أم10: 27).



+ وإذا كان الأمر كذلك، فلماذا لا يعي الشباب هذه الحقائق؟ ويعيشون بذهن أحمق؟! ولماذا يتركون الطريق المستقيم القصير؟!



+ إنها بدون شك إغراءات عدو الخير، الذي يثير الغرائز، ويفتح له الإنسان الأحمق قلبه وعقله، ليستمع إلى دعوته للذة الفاسدة. وينسى أنه "هيكل مقدس، لسُكنى روح الله القدوس" (1كو6: 19).



+ وقد أباد الله شعوباً وأمماً وثنية كثيرة، بسبب دنسها وعاداتها الوثنية الفاسدة جداً، وعاقب اليهود كثيراً.



+ وحالياً يسود مرض "الإيدز" الذي يفتك بالملايين في عالم اليوم المشبع بالعلاقات الجسدية النجسة، بدون ضوابط.



+ وقد نصح القديس بولس تلميذه الشاب الأسقف "تيموثاوس" بالهرب من الشهوات الشبابية، والسلوك في طريق الفضائل الإيجابية (1تي6: 11).



+ وعلى المؤمن أن يمتليء بالروح القدس، بوسائط الخلاص، وسوف ينعم بفضيلة "العفة" التي هي احدى ثمار الروح (غل5: 23) وسيكون مع البتوليين والأطهار، في ملكوت الله العظيم.



+ ولنأخذ الدرس العملي من يوسف العفيف البار، ومن خبرة سليمان الحكيم (راجع سفر الجامعة).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طريق الشهوات و عواقبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
يسوع انت الهى :: •°.♫.•° =–=–† الكتــاب المقــدس †–=–= °•.♫.°• :: دراسات فى الكتاب المقدس و بعض التأملات-
انتقل الى: